الثلاثاء، 5 أبريل، 2011

فاطمة عثمان : وقفة ..

لم يكن وقوفنا معك حبا او عطفا لقد كان وطن،نعم لقد كان وطن..ساندنك ضربنا على صدورنا وافتدينا ارواحنا لحمل مبادئك ليس وفاء لك..انما وفاء للوطن..
دمعت احداقنا،تمزقت اشلاء قلوبنا الاف المرات ونددنا اسمك في كل شارع وفي كل ميدان ليس لانه لايوجد غيرك ولكن لاننا ومنذ ان رشقت عيوننا الحقيقة وجدناك الوطن،وظننا انك حامي الحمى وانك الحضن الذي
لايمل ولاينضب ..لم نرثى لمال اوعتاه لم نركض وراء جاه..احببنا ان نحيا في رفاه رفاه وطن..ولكن ماذا تبقى من الوطن سوى فتات جثث محمصة واخرى تنفع ان تصنع منها قلادة تزين بها رقبة مناصريك اليوم..لانك ايها السيد الفاضل لم تعد الوطن لانك اصبحت الضغن والطين العالق بين الجزم..فما لك ومال هذه الاحجيات،مالك ومال اقاويل الصبية..مالك ومال كوابيس احلامنا دعنا فعلنا نصنع من جيل جديد جيل يعشق وطن..وليس كما نحن عشقنا شغافا لغصن يابس ظننا يوما انه قد ينمو رويناه غرسنا الامال حوله ووقفنا ضد الرياح معه حتى لاينكسر ولكنه ماعاد يانعا ولاعاد يمثل الوطن..فاطمة عثمان

هناك تعليق واحد:

  1. وقفه جميلة ولكن ينقصها الاسم الحقيقي للكاتب
    صديقك العزيز ابوالفوز

    ردحذف