الأحد، 20 مارس، 2011

تعزية في وفاة الشهيد محمد نبوس



إنا لله وإنا إليه لراجعون
(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِين)

نهنئ ونعزي أنفسنا وال نبوس وال بن جليل وال قريدبو وال الفيتوري وال بن هلوم وال الشويهدي، في الشهيد بإذن الله الشاب الشجاع الإعلامي محمد مصطفى حسن نبوس الذي رُمي برصاصات الغدر من قبل آيادي آثمة مجرمة جبانة من بقايا المجرمين في مدينة بنغازي المندسين بين أهلها، وقد كان الشهيد محمد نبوس أول من نقل صور الجرائم التي ارتكبت في بنغازي البارحة صباحا وهو يتحدث باللغتين العربية و الإنجليزية، هذه الصور التي تم نقلها عبر شاشات العالم كله حيث اضطر الشهيد للنزول لينقل مايجري بنفسه مع من يساعدونه، بعد أن انسحب معظم المراسلين والصحفيين من ساحة الاحداث خوفاً على حياتهم، خرج محمد مصطفى نبوس الشاب الباسل ليعرف كل العالم ما يحدث من جرائم في حق المدنيين، كما قدمها من قبل شهيد الجزيرة علي الجابر، فقبيل تلقيه تلك الرصاصات الغادرة من قناص مجرم آثم أصابته في رأسه، كان محمد يصور فيلما عن الأطفال وضحايا الهجوم الذي شنته عصابات القذافي لينشرها للعالم، استُشهد محمد مصطفى نبوس وهو في مقتبل العمر ينتظر مولوده الأول من زوجته الليبية.

استُشهد محمد نبوس وهو عضو اللجنة الإعلامية، هذه اللجنة التابعة للمجلس الوطني المؤقت، الذي كان المتوقع منها على أقل تقدير أن تقدم التعزية لأهله ولمدينة بنغازي في مداخلة اعلامية أو في اصدار بيان بالتعزية، وكان محمد نبوس مؤسس قناة ليبيا الحرة على الإنترنت التي كانت تبث لقطات من معارك المجاهدين بالتعاون مع فريق يتعاون معه ليمثلوا أنموذجا لصحافة المواطن الحر في بلاد لا يُعترف فيها بأي حقوق إنسانية لأي مواطن.
وكما جاء في الفيديو الذي صوره الشهيد وهو يُطمئن الناس ويُواسيهم ويقول لهم الحمد لله على سلامتكم و المُنجي حاضر، لقد ذهبت يا محمد وبقى دمك العطر الطاهر يُعطر ويُطهر أرض ليبيا الحبيبة كما طهرها دماء غيرك من الشهداء فرحمة الله عليكم جميعا، ونقول لكم دمائكم لن تذهب سُدى بإذن الله، وستسمر الثورة بإذن الله حتى ننتهي من مرحلة التطهير وندخل في مرحلة البناء، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
ابن عمتك
عُمر الصالحين - بريطانيا
20/03/2011

هناك 13 تعليقًا:

  1. اللهم تقبله والهم اهله الصبر والسلوان

    ردحذف
  2. ان لله وان الاه لراجعون وان شاء الله مسيرتك يا محمد لن تنتهي و سينقم لك الشعب الليبي باذن الله و حسبك الله من الشهداء ان شاء الله

    ردحذف
  3. اللهم تقبله والهم اهله الصبر والسلوان

    ردحذف
  4. We are very sad to hear his death. He's a great loss

    ردحذف
  5. الله يرحمك يا حمادى يا ولد ربايت الضايح

    ردحذف
  6. ان لله و ان ايه راجعون

    ردحذف
  7. وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

    ردحذف
  8. البقاء لله واحده
    ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله

    ربنا يجعل مسواه الفردوس الاعلي ان شاء الله

    ردحذف
  9. ان لله وان اليه لاراجعون ولا حول ولاقوة الابالله

    ردحذف
  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسأل الله ان يتغمد الشهيد الحر محمد نبوس الذي اعطي صورة حية وحقيقية للاعلام الحر الذي لا ولن يخشي غير الله ونسأل الله ان يلهم والديه وأهله وذويه الصبر
    الله يرحم كل شهيد في ليبيا الحرة وكل بلاد المسلمين
    أخوكم أسامة

    ردحذف
  11. انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله

    الحمدلله اولا واخرا ونسال الله سبحانه ان يتقبله ويجعله مع الصديقين والشهداء ...والله ان ما يعزينا في وفاة الشجاع البطل الشهيد محمد هو ما قاله الله سبحانه في كتايه الكريم ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله .. )

    ردحذف
  12. الله يرحمك و يصبر أهلك

    ردحذف
  13. الله يرحمك يامحمد أنا لازلت أتابع الفيديوهات اللتي سجلها هذا الشهيد بإذن الله , والله أنه بطل هذا هو الإعلامي الحر الشريف الذي وددنا أن يكون أمثاله كثر في العالم العربي ولكن للأسف هم قلة أولئك الشرفاء الذين لايخافون
    نقدم التعازي لإسرته ولليبين وللعالم العربي أجمع
    في إستشهاد المغفور له بإذن الله محمد نبوس
    وإنا لله وإنا إليه راجعون

    عبدالله الحفراوي - بلاد الحرمين

    ردحذف