الخميس، 24 سبتمبر، 2015

محمد عوض الشارف : لماذا تركت بنغازي وحيدة؟

كانت بنغازي مستهدفة في ذاتها، وبدا أن مشروع إعادة منظومة علاقات السلطة السابقة من مصر إلى تونس، لا يمكن أن يتم وبنغازي مستقرة تؤسس لعصر الإرادة والحرية، ودليل ذلك أن بنغازي منذ منتصف مايو 2014 يباد فيها العمران والإنسان.
كانت بنغازي بؤرة الاهتمام العالمي في فبراير2011، في حينها وقف العالم حائرا ومعجبا أمام ذلك الوهج الثوري لأبناء المدينة، وهم يواجهون مضادات الطائرات والرصاص الحي بصدور عارية.. كان التغيير مفاجئا للجميع فأخذهم على حين غفلة.

الأحد، 20 سبتمبر، 2015

بعثة الأمم المتحدة تدين التصعيد العسكري في بنغازي وتدعو لوقف إطلاق النار وإختتام حوار الصخيرات بسرعة


الصخيرات، المغرب، 20 أيلول/سبتمبر 2015 – تدين بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشدة التصعيد العسكري في بنغازي يوم السبت 19 أيلول/سبتمبر 2015، حيث يهدف توقيت الضربات الجوية بشكل واضح إلى تقويض الجهود المستمرة لإنهاء الصراع.


أحداث بنغازي ليوم السبت 19-9-2015

الحدث الأبرز في يوم السبت هو التحليق المكثف الذي لم يتوقف لطائرات تابعة لكتائب حفتر و قصفها العنيف لمواقع وتمركزات مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في عدد من المحاور من أبرزها"أبوعطني"و "القوارشة"و"الهواري"و"قنفودة"وقد أحصيت هذه الطلعات الجوية حتى تعدت العشرين طلعة لم تسفر عن خسائر بشرية في حين ألحقت أضرارا جسيمة ببيوت المدنيين وممتلكاتهم،فيما أطلق عليه – بحسب كتائب حفتر – عملية الحتف العسكرية التي تسعى من خلالها كتائب حفتر للسيطرة على مواقع الثوار في مناطقهم التي يسيطرون عليها.

محمد بن المختار الشنقيطي : من الثورة المضادة إلى الإصلاح الوقائي

 
لو أقلع الأشراف (النبلاء) عن امتيازاتهم قبل ذلك ببضع سنين لاجتُنبت الثورة الفرنسية، ولكن ما العمل وقد وقع ذلك بعد أوانه؟ ولا يفيد ترك الحقوق كرها غير زيادة رغائب من تركت لأجلهم، فيجب في عالم السياسة كشف عواقب الأمور، ومنح المطالب طوعا قبل أن يحل الوقت الذي تمنح فيه كرها”. (غوستاف لوبون، روح الثورات والثورة الفرنسية، ترجمة عادل زعيتر، ص 113).

صلاح الشلوي : القاضى أبي يعلى الفراء الحنبلي والشخصيات الجدلية !!

الظاهر أن الشخصيات الجدلية لم تعكر صفو المناخ السياسي في ليبيا اليوم فقط، بل كانت موجودة منذ القدم، لذلك ورد معالجات لها في مدونات الفكر السياسي القديمة التي تتناول آليات إدارة الدولة وصلاحيات الرؤوساء والوزراء والقضاة وقادة الجيش ومحافظوا المصارف المركزية ووزراء المالية وغيرهم، أبرزها وأشهرها كتاب " الأحكام السلطانية" للقاضي أبي يعلى محمد بن الحسين الفراء الحنبلي المتوفي عام 458 هجري،