السبت، 4 أبريل، 2015

ليبيا : أدوار للمصريين وأخرى للفرنسيين ؟

 

أشار الكاتب الليبي هشام الشلوي في تقرير نشر اليوم الجمعة 03 أبريل 2015 على موقع "عربي 21" إلى أن الهجوم المتبادل بين رئيس حكومة الأزمة التابعة لمجلس النواب عبد الله الثني، ونائب رئيس حزب "تحالف القوى الوطنية" ورجل الأعمال عبد المجيد مليقطة، كشف عن أدوار خفية للمصريين، وأخرى علنية للفرنسيين في القضية الليبية.وأوضح أن تلك الأدوار التي لعبتها مصر وفرنسا جاءت مخالفة لقرارات مجلس الأمن الدولي، خاصة تلك المتعلقة بحظر تزويد طرفي الصراع الدائر بالسلاح، كان آخرها في جلسة المجلس يوم الجمعة 27 مارس الماضي، التي أبقى فيهما حظر تزويد ليبيا بالأسلحة، ومدد عمل بعثة الأمم المتحدة هناك حتى سبتمبر المقبل، ودعا إلى وقف فوري لإطلاق النار.

حوار مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون حول اخر التطورات في ليبيا واقالة الحاسي

ليون: المفاوضات حققت تقدما واضحا

وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)
أشارت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) في تقرير نشر أمس الخميس 2 أبريل 2015 إلى أن  مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون، كشف بأن المباحثات التي تجرى في المغرب وبروكسل (بلجيكا)، حققت تقدماً واضحاً خلال الأيام الماضية، إذ تم التقدم بمقترحات حول الحل السياسي العادل، واتفقت الأطراف على أن تلك الأفكار تعد الأساس لحل عادل، مستبعداً تكرار عملية "عاصفة الحزم" في ليبيا.
ونقلت (د ب أ) عن ليون، في حديثه لمجلة الأهرام العربي: "أعتقد أن لدينا الآن فرصة لرؤية الضوء في نهاية النفق الليبي، ولكن ما يزال الطريق طويلاً وسيستغرق وقتاً، لكني أعتقد أن هناك الآن حلاً محتملاً، لكنه يحتاج للمزيد من المفاوضات".

أحداث بنغازي ليوم الجمعة 3-4-2015


مقتل تسعة وجرح سبعة من كتائب حفتر خلال هجوم نفذه مقاتلون تابعون لمجلس شورى ثوار بنغازي على تجمع لكتائب حفتر في محور أبوعطني،ومن بين الجرحى قائد ميداني بكتيبة الصاعقة الموالية لحفتر قيل إنه قائد لأحد المحاور

...................................... 

سقوط قذيفة هاون عشوائية بمنطقة السلماني الشرقي تسفر عن إصابة ستة من المدنيين بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى المستشفى للعلاج

...................................

اللاجئون الليبيون وتأثير ذلك على تونس


اللاجئون الليبيون وتأثير ذلك على تونس
موقع البنك الدولي


ذكر المنسق الإقليمي للمعرفة والتعلم بمكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  في البنك الدولي عمر كاراسابان في تعليق نشره موقع البنك الرسمي يوم غرة أبريل الجاري بعنوان:" تأثير اللاجئون الليبيون من الطبقة المتوسطة على تونس"  أن هناك 2 مليون ليبي يتواجدون خارج البلاد، معظمهم في تونس، بالإضافة إلى 400 ألف مشرد في الداخل ، علاوة على بقاء المنطقة معرضة للتحركات المفاجئة للسكان، كعودة مئات الآلاف من العاملين المصريين على عجل من ليبيا، أولا عند اندلاع القتال في الصيف الماضي، ثم في أعقاب عملية الإعدام الوحشية التي تعرض لها 21 مصريا.
ويقدر كاراسابان أن هذه التدفقات الكبيرة للسكان تؤدي إلى زعزعة استقرار المجتمعات الهشة، حتى وإن لم يكن المشردون من اللاجئين اليائسين ، الذين يحتاجون إلى المأوى والغذاء والرعاية الصحية الأساسية.