7 فبراير 2011

لقاء مع قيادي في جماعة الاخوان المسلمين الليبية حول  البيان الاخير للجماعة
خاص – المنارة
  • جماعة الاخوان لم تنقلب على الاصلاح انما هو انقلاب على التلكؤ و المماطلة في الإصلاح .
  • اي مشروع إصلاحي لا يفسح المجال للمجتمع الأهلي والاعلام المستقل فلن ينجح.
  • الإصلاح الحقيقي هو ما يعالج أسباب الأزمة ‏وليس الاكتفاء بالشعارات.
  • الأحداث الجارية فضحت الحكومات الغربية، التي انكشفت الآن أنها كانت راعية لهذه الأنظمة المستبدة.
  • من يحرك الشعوب ليس المعارضة بل الظلم
  • المطلوب تكوين حكومة انتقالية موسعة تتولى إدارة البلد في فترة انتقالية يكون هدفها الإعداد لدستور ‏يتحقق عليه إجماع وطني ومن ثم الإعداد ‏للانتخابات.‏
  • نريد دولة تسودها العدالة و احترام القانون، ليبيا ليس استثناء، و الناس تعبت و تريد استقرار و مستقبل أفضل لأبنائها.‏